_
صباح البزوني: قطع الشوارع في حي الحسين والجمعيات نتيجة تنفيذ المشاريع الخدمية . - السبت, 21 كانون2/يناير 2017 15:17
مجلس البصرة يصوت على تخصيص ١٥الف درجة وظيفية لابناء المحافظة حصرا - الثلاثاء, 22 تشرين1/أكتوير 2019 21:36
رئيس مجلس البصرة يعلن عن تجديد عقود الموظفين بتنمية الاقاليم في المحافظة . - الأربعاء, 01 شباط/فبراير 2017 14:59
خلال المؤتمر الصحفي بمعية وزير النقل ومحافظ البصرة ألحقوقي صباح البزوني : مجلس الوزراء سيعقد يوم غد جلسة لمناقشة عدة قرارات لصالح محافظة البصرة - الثلاثاء, 22 تشرين1/أكتوير 2019 21:32
رئيس مجلس البصرة يعلن عن استعدادة لتاهيل القاعات في كلية العلوم وينفي وجود التلوث في مختبراتها - الأربعاء, 01 شباط/فبراير 2017 14:56

نواب: رواتب الموظفين خط أحمر.. والحكومة تتحمل عجز الموازنة

 نواب: رواتب الموظفين خط أحمر.. والحكومة تتحمل عجز الموازنة
حذر عدد من اعضاء مجلس النواب، من المساس برواتب الموظفين والمتقاعدين، وفيما أكدوا ان مدخولات موظفي القطاع العام خط احمر ولا يمكن المساس بها مهما كان"، طالبوا الحكومة بتحمل مسؤوليتها في مسألة العجز الحاصل في الموازنة، وعدم القائها على كاهل الموظف البسيط.

النائب عن ائتلاف "دولة القانون" عبد الهادي السعداوي، قال ان ائتلافه يعتبر رواتب الموظفين خطا احمر ويحذر من "المساس بها لاي سبب كان، وعدم الاخذ بالادخار الاجباري".

واضاف السعداوي لـ"الصباح" ان "قرار مجلس الوزراء كان واضحا بشأن تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث، اما بقية موظفي الدولة فلم يتم استقطاع أي مبالغ منهم"، مبينا ان "الدولة الى الان لم تطبق الادخار الاجباري ولديها الاموال اللازمة لسداد بقية الديون التي حصلت عليها من البنك الدولي".

وتابع: ان "الحكومة لا تحتاج الى توفير هذه المبالغ من قبل موظفي الدولة، بل العكس فان على الحكومة ان تجعل رواتب موظفيها خطا احمر وعدم المساس بها"، منوها بأن "ما اشيع في وسائل الاعلام من استقطاع رواتب الموظفين اجراء غير صحيح ورئاسة الوزراء غير ماضية بقطع الرواتب او تخفيضها سواء كان للموظفين او المتقاعدين". يشار الى ان النائب عن "اتحاد القوى" احمد الجبوري، اقترح استقطاع نسبة 5 بالمئة من الراتب الكلي للموظفين والمتقاعدين كـ"ادخار إجباري"، مؤكدا ان هذا الاجراء سيوفر مبلغ ملياري دولار لخزينة الدولة على أن تتم إعادة المبالغ المستقطعة إليهم بعد تجاوز الأزمة. رئيس البرلمان سليم الجبوري، أكد أن المجلس التشريعي "لن يسمح بالمساس برواتب الموظفين وتخفيضها"، داعيا الجميع للمشاركة في دعم الموازنة نظرا للازمة المالية التي تمر بها البلاد.من جهته، اشار النائب عن "تحالف القوى" احمد السلماني، الى أن كتلته البرلمانية ضد اي قرار يمس رواتب الموظفين او المتقاعدين.

وقال السلماني في تصريح لـ"الصباح": ان "الموظف مع راتبه الحالي ما زال بحاجة الى زيادة... فكيف اذا ما استقطع جزء اخر من راتبه"، مؤكدا ان هذا الامر يعد اجحافاً بحق الموظف والمتقاعد على السواء.

واضاف: "نعم توجد ازمة اقتصادية وعجز بالموازنة، ولكن هذا الامر ليس من واجب الموظف وانما من واجب الدولة"، مبينا ان اي مقترح بهذا الشأن لا يتعدى المزايدات الاعلامية.

الى ذلك، شدد النائب عن "التحالف الوطني" موفق الربيعي، على ضرورة دعم الحكومة للمتقاعدين والموظفين ذوي الدرجات الدنيا وزيادة مرتباتهم، داعيا الى تقليص الفارق في الرواتب بين اصحاب الدرجات العليا والدنيا.

وقال الربيعي في تصريح لـ"الصباح": ان "الموظفين اصحاب الدرجات الدنيا والمتقاعدين يحتاجون الى زيادتهم وليس الاستقطاع منهم".

يذكر أن مجلس الوزراء وافق نهاية تموز المنصرم، على تخفيض مخصصات المناصب العليا والرئاسات الثلاث، وقرر أن يكون مقدار ما يتقاضاه رئيسا الجمهورية والبرلمان بمقدار راتب ومخصصات رئيس الوزراء.