_
صباح البزوني: قطع الشوارع في حي الحسين والجمعيات نتيجة تنفيذ المشاريع الخدمية . - السبت, 21 كانون2/يناير 2017 15:17
مؤكدا مخاطبته الوزارات المعنية .. البزوني يجب مساواة رواتب دوائر البلديات بالنفط والكهرباء - الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2019 00:32
رئيس مجلس البصرة يعلن عن تجديد عقود الموظفين بتنمية الاقاليم في المحافظة . - الأربعاء, 01 شباط/فبراير 2017 14:59
البزوني يؤكد رد المحكمة الاتحادية للدعويين يزيد مجلس البصرة إصراراً لتشكيل الإقليم - الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2019 00:28
رئيس مجلس البصرة يعلن عن استعدادة لتاهيل القاعات في كلية العلوم وينفي وجود التلوث في مختبراتها - الأربعاء, 01 شباط/فبراير 2017 14:56

الفارس يدعو عضو لجنة الصحة النيابية سهام الموسوي بالكشف عن اسماء الشركات غير ملتزمة بالمعايير البيئية.

 

دعا رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة ألبصرة علي شداد الفارس عضو لجنة الصحة النيابية سهام الموسوي إلى إعلان أسماء الشركات النفطية التي لم تلتزم بالمعايير البيئية واستخدام الطرق الحديثة والتقنية المتطورة لتقليل التلوث عند استخراج المعادن والتي تسببت بارتفاع حالات الأمراض السرطانية وذلك من اجل محاسبتها.

 

وأكد الفارس في تصريح صحفي على ضرورة تشخيص الخلل من قبل تلك الشركات وإبلاغ الجهات الرقابية المعنية بالمتابعة، بدلا من اللجوء إلى ما وصفها باستخدام التصريحات لجلب تعاطف الرأي العام.

وأشار الى أن هناك العديد من المخالفات التي ترتكبها بعض الشركات النفطية يتم رصدها من قبل دائرة الصحة والبيئة وتُنظم تقارير بشأنها وتُرسل إلى لجنتي النفط والصحة في مجلس المحافظة والتي بدورها تقوم بتوجيهها إلى الجهات الرقابية كهيئة النزاهة أو دوائر المفتش العام.

وبينما طالب الفارس المواطنين بالتوجه إلى المحاكم المختصة ومقاضاة أي شركة نفطية تتسبب بزيادة نسب التلوث في المحافظة ، كشف عن وجود معوقات تواجه تلك الشركات من حيث فقدان بعض الأجهزة التي تضعها في بعض المناطق السكنية لرصد نسب التلوث.

كما لفت إلى تشخيص لجنته وجود معوقات أمام دائرة البيئة يتمثل بعدم قدرتها على الدخول لمواقع الحقول النفطية، مبينا ان لجنة النفط والغاز بمجلس البصرة نسقت مع الجهات المعنية كشركة نفط البصرة للسماح للجهات التفتيشية التابعة لدائرة البيئة بالدخول إلى تلك المواقع دون أي معوقات.

وكانت عضو لجنة الصحة النيابية سهام الموسوي قد ارجعت ارتفاع حالات الامراض السرطانية في البصرة وذي قار وميسان الى عدم متابعة وزارتي البيئة والنفط دورها الخاص للحد من انتشار هذا المرض، مبينة ان كافة العقود المبرمة بين وزارة النفط والشركات العامله معها لاستخراج النفط, تحتوي بمضمونها على عدة شروط منها استخدام الطرق الحديثة والتقنية المتطورة لتقليل التلوث عند استخراج المعادن, وهذا ما لم تعمل به الشركات النفطية وسط عدم الزامها من قبل الجهات الرقابية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏